الرياضيات الفيدية

 

  موقع الإشراق الشبكة العالمية

Home المدخل
الفهرس
مقدمة
دستور الكون
تطور الوعي البشري
الرياضيات الفيدية
قوة السكون
السياسة السامية
الطريق الصحيح
السكون والديناميكية
ثمرة كل معرفة
التخلص من المرض
التعبير الفيدي
الجيش من أجل الحماية
أمواج التغيير

اشترك في مجلة الإشراق

انتساب
إلغاء الانتساب

صمم هذا الموقع

الحقل الموحد

نحن نفتتح اليوم سنة السكون، ومن مستوى الفيزياء هي سنة الحقل الموحد، إن أيام الفيزياء الكلاسيكية التي كان الإنسان يعيشها بنمط كلاسيكي قد انتهت ، لأنه علينا أن نعيش حقيقة الحياة على المستوى السامي من اليقظة، هذا المستوى هو الذي أعطى المنفعة الكبيرة للجنس البشري عبر العصور، وخلال افتتاحنا الآن لسنة السكون نحن نشعر بالفرح لأن الحياة ستصبح حياة حقيقية خالية من المشاكل والأمراض، وسيصبح كل شيء سهل ومريح. نحن نفتتح هذه السنة من أجل إيجاد مجتمع خال من الأمراض. إن التاريخ البشري، ومنذ آلاف السنين يدوّن بأن المعاناة هي جزء من الحياة، هذا الأمر معروف أينما كان، وصار شائعاً أيضاً أن الخطأ هو من طبيعة الإنسان. ولكن كل هذه الأمثلة التي عُرفت منذ آلاف السنين نحن نزيلها الآن.

 

السامهيتا

في احتفالنا اليوم بسنة السكون، وفي حقل الكيمياء نحن نحتفل بالسكون الذي هو حالة التحوّل والتفاعل الكيميائي. في علم الفيدا نحن نحتفل بهذا السكون على كونه السامهيتا[1]، لقد علّمنا ذلك لعدة سنوات، والسامهيتا هي نفسها صفات الريشي[2] والديفاتا[3] والتشاندس[4]. هذا السكون الحيوي بالديناميكية هو موجود في كل جزء من الخليقة وأيضاً في القيمة الشمولية للكون الدائم التمدّد، إن ما نقوم به اليوم هو تجميع لكل الإنجازات التي قمنا بها في السنوات السابقة.

 

الرياضيات الفيدية

في حقل الرياضيات نحن نحتفل بالرياضيات الفيدية، التي هي احتساب للانتظام اللامحدود، واحتساب الخلود المبني على أساس الموت، احتساب اللامحدودية المبنية على أساس النقطة المحدودة. هذه الرياضيات الفيدية هي رياضيات السكون ورياضيات السامهيتا والريشي والديفاتا والتشاندس، رياضيات الديناميكية على أساس السكون الأبدي، الرياضيات التي تُوجِد علاقة حيّة بين الفرد والكون، هذه هي تعابير الرياضيات الفيدية من أجل احتساب الانتظام في الخليقة. هذه الرياضات تحتسب كل شيء له صفة شمولية، هذا الاحتفال للرياضيات الفيدية هو على أساس الرقم المطلق. عندما صمّمنا هذا السكون كان من أجل تلك القوة المدمّرة الموجودة في العالم والتي تُعرف بالقوة العسكرية والتي في معظم الأحيان تقوم بأعمال ملتوية، لقد دوّن التاريخ العديد من الغزوات عبر العصور. عندما وضعنا برنامج المنعة التي لا تُقهر لكل أمة، كان ذلك على أساس هذا السكون، العمل في السكون هو العمل الفيدي، عمل الريشي والديفاتا والتشاندس على أساس السامهيتا. والأعداد الصحيحة هي حقل السامهيتا التي فيها عمومية باسم الأحادية، والتي فيها تعددية باسم ريشي وديفاتا وتشاندس. هناك تطابق بين قيمتين متناقضتين، وهذا التطابق هو اختبار كل واحد منا. إن اختبار الشخص في حالة الإشراق هو : "أنا الشمولية، أنا الكون، أنا هو، وأنت هو، وكل هذا هو". هكذا تم الاكتشاف أن الفيدا هي كل شيء في الجسم البشري. والإنسان هو تعبير الفيدا، وقد اكتشفنا أن الفيدا تعمل بشكل تلقائي في كل الاتجاهات ودون هدف محدد، هذا هو الأداء الفيدي، وهذا هو أداء الحالات الأسمى من الوعي بدءاً بالوعي التجاوزي.

 

 

[1] السامهيتا : وهي صفة الوعي في حالته الأحادية.

[2] الريشي : وهي صفة الوعي عندما يكون مدرِكاً لذاته.

[3] الديفاتا : وهي صفة الوعي في عملية إدراك ذاته.

[4] التشاندس: وهي صفة الوعي عندما يكون مدرَكاً من ذاته.

 

حقوق الترجمة محفوظة

لا يمكن نسخ أو طباعة هذه الترجمة العربية، جزئياً أو كلياً، لغرض الاستعمال التجاري، إلا بإذن خطي من المترجم

Back السابق Home المدخل Next التالي