اضغط هنا للعودة إلى موقع الإشراق

معلميمعلمي - الجزء الأول معلمي - الجزء الثاني معلمي - الجزء الثالث

 

  موقع الإشراق الشبكة العالمية

Home المدخل
الفهرس
مقدمة
كيان الوجود
نبضة الحب
لقاء المعلم
أتأمل أصلي
إلى نور الله نعود
معلمي
أبي
أمي
في الطريق إليه
أنغام الخلود
درب الحياة
والمركب يسير
إلى من ضل الطريق
قائد السفينة

اشترك في مجلة الإشراق

انتساب
إلغاء الانتساب

صمم هذا الموقع

ثلاثة أشخاص هم الأهم في حياة الإنسان؛ المعلم والأب والأم، من بين هؤلاء الثلاثة يلعب المعلم الدور الكبير في تطوير الفرد على المستوى الثقافي والفكري والروحي، لذلك قيل: "من علمني حرفاً كنت له عبداً".

في هذه القصيدة تدون الأبيات العلاقة بين المعلم والمريد، وهي تتألف من ثلاثة أجزاء:

الجزء الأول هو وصف للقاء المعلم،

الجزء الثاني هو تبيان لمقدرة المعلم وتكريمه والإخلاص له،

الجزء الثالث يظهر مراحل التطور التي يتم التوصل إليها بواسطة المعلم القدير.

 

معلمي - الجزء الأول معلمي - الجزء الثاني معلمي - الجزء الثالث

 

Back السابق Home المدخل Next التالي