اضغط هنا للعودة إلى موقع الإشراق

إلى نور الله نعود - الجزء الثاني

 

  موقع الإشراق الشبكة العالمية

Home المدخل
Up فوق
إلى نور الله نعود - الجزء الأول
إلى نور الله نعود - الجزء الثاني

اشترك في مجلة الإشراق

انتساب
إلغاء الانتساب

صمم هذا الموقع

وحسب نوعية التأثيرات والانطباعات

تأخذ الفردية دورها في مسرحية الحياة

هي تختار الأب والأم والأخ والأخت

هي تختار الزوج والأولاد والأحفاد

هي تختار الرفاق والأصدقاء والأعداء

وفي كل هذا تستمر في البحث عن الحقيقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

وهكذا تستمر وتترقّى وترتفع

وكل الوجود طبقات وطبقات

وفي كل طبقة تختلف نوعية الحياة

وفي أعلى هذه الطبقات الجنة في السماء

وفي أدنى هذه الطبقات الدنيا على الأرض

ووراء السماء والأرض نور الحقيقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

بمقدار تطوّر الفردية في فترة الحياة

تحدّد مصيرها بعد الممات

فإذا لم تجد طريق الحقيقة

تبقى في عالم الأرض تدور وتدور

أما إذا وجدت الطريق دون الوصول

تذهب إلى عالم السماء تبتهج وتفرح

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

في عالم الأرض طبقات ومستويات

حكماء وحكّام وتجّار وخُدّام

وبمستوى تطوّرها في الحياة

تتجسّد الفردية في إحدى الطبقات

وتعيش لتلعب الدور المرسوم

وتسير ضمن حدود القدر والظروف

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

في السماء كائنات صغار وكائنات كبار

وكائنات تُسيّر اتجاهات الخليقة

هناك يطول الزمان وتتغيّر المعالم

وبقيمة استحقاقها تتجسّد الفردية بإحدى الكائنات

وتعيش وتمرح بنعيم وابتهاج آلاف السنين

تلهو ولا تشعر بالحاجة لمتابعة الطريق

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

ولكن هذه الكائنات لها أيضاً حياة وممات

وبعد آلاف السنين من الفرح والنعيم

تدرك الفردية حاجتها لمتابعة الطريق

فتتجسّد في عالم الأرض في أرقى الطبقات

وتسير باندفاع إلى مصدر طاقة النور

ولن تلتفت بعد إلى إغراءات الخليقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

وفي نهاية المطاف تدرك النور

وتكتشف حقيقة الوجود والظهور

وترى فرديتها ومضة في الأحادية الكونية

فتكون هي بذاتها كونية وفردية

وتذوب في مدى نور الحقيقة

وعندها تنظر إلى الخليقة أوهام بأوهام

وهكذا تعود الفردية إلى نور الله الحقيقة

 

 

Back السابق Home المدخل Up فوق