اضغط هنا للعودة إلى موقع الإشراق

إلى نور الله نعود - الجزء الأول

 

  موقع الإشراق الشبكة العالمية

Home المدخل
Up فوق
إلى نور الله نعود - الجزء الأول
إلى نور الله نعود - الجزء الثاني

اشترك في مجلة الإشراق

انتساب
إلغاء الانتساب

صمم هذا الموقع

في البدء كان ملء الزمان

واحدٌ أحدٌ يدعى الكيان

بطبيعته تفتّح وصار الوجود

تعدّدية شاسعة تتمدّد وتعود

وجوده أحادية كونية

ويظهر تعدّدية فردية

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

الفردية تتجسّد وتأخذ أشكالاً وألوان

وتختبر الوجود من كل المخلوقات

وتتطوّر وتترقّى بالأشكال والأجسام

تعشش في الجماد في النبات وفي الحشرات

وتظهر بأجسام طيور وحيوانات

وفي رقيها وتقدمها تتجسّد بالإنسان

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

في تجسّد الفردية تعيش الاختبار

وتجمع حولها التأثيرات والانطباعات

تحملها معها في كل أشكال الظهور

وتتمازج مع الاختبارات والاختبارات

وهكذا تختبر الفردية كل ظواهر الحياة

إلى أن تتجسّد إنساناً يصبو الحقيقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

يولد الإنسان ويبصر النور

ينمو ويكبر ويتعلم ويتطوّر

وفي لحظات وحدته وانعزاله

يقف على حدود الزمان والمكان

يسأل في ذاته، من أنا وما أنا؟

من أين أتيت والى أين أذهب؟

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

الإنسان يبحث عن المصير

يفتش عن هدى الطريق 

ويعيش الحياة ينظر هنا وهناك

لعله يدرك نور الحقيقة

وقبل وصول الهدف يداهمه الممات

وبالخوف والحزن يترك الخليقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

الإنسان بالجسد فقط يموت

وتظل فرديته تسبح في الوجود

حاملة معها الانطباعات والتأثيرات

وتعود تتجسّد لتكمل الطريق

وهكذا تبقى في دوامة الحياة والممات

إلى أن تختبر نور الحقيقة

ومصير الفردية إلى نور الله أن تعود

 

 

Home المدخل Up فوق Next التالي