الفصل السادس عشر

 

  موقع الإشراق الشبكة العالمية

Home المدخل
Up فوق
إهــداء
تمهيد
الترجمة
الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
كلمة الختام

 

اشترك في مجلة الإشراق

انتساب
إلغاء الانتساب

صمم هذا الموقع

 

   

الطبائع الإلهية

 

قال الرب المبارك:

1

التحرّر من الخوف، نقاوة القلب، الثبات في المعرفة واليوغا، سماحة النفس، الاتزان الذاتي، تقديم التضحيات، دراسة الفيدا، التقشف، الاستقامة؛

 

اللاعنف، الحقيقة، التحرّر من الغضب، التنسك، الصفاء، الابتعاد عن إظهار الخطاء، التعاطف مع كل الكائنات، الامتناع عن الرغبات الجشعة، الملاطفة، الاعتدال، الثبات والعزم.

2

الحيوية، التسامح، الجَلَد، الطهارة، الإرادة الحسنة، عدم  الغرور والكبرياء - هذه هي كنوز مَن وُلد من أجل الجنة.

3

الخداع، العجرفة، الغرور والاعتداد بالنفس، الغضب والخشونة والجهل - هذه صفات مَن وُلد من أجل جهنم.

4

إن فضائل الجنة هي من أجل التحرّر ولكن خطايا جهنم هي قيود الذات. لا تحزن يا أرْجونا، لأن الجنة هي مسواك الأخير.

5

هناك نوعان من الكائنات في هذا العالم، الإلهي والشيطاني. لقد شرحت لك مطولاً عن الإلهي، اسمع الآن عن الشيطاني.

6

من لهم طبيعةٌ شيطانية لا يعرفون ما عليهم أن يفعلوا وما عليهم أن لا يفعلوا. قلوبهم خالية من الطهارة ومن السلوك الحسن ومن الحقيقة.

7

هم يقولون: "هذا العالم يخلو من الحقيقية، ليس فيه أسس أخلاقية، لا وجود لله، ولا نظام للخليقة، وما الولادة إلا نتيجة للشهوة."

8

متعلقون بهذا الاعتقاد، أصحاب الأرواح الميتة والذكاء المحدود، ملتزمون بأعمال الشر؛ إنهم أعداء هذا العالم الرائع، ويعملون من أجل دماره.

9

هم يعذبون ذاتهم برغباتٍ نهمة، وممتلئون خِداعاً وعجرفةً وغروراً، يتّبعون بتهور أفكارهم المظلمة، ويستمرون في عملهم الدنيء.

10

لذلك هم مرتبطون باهتمامات لا تعدّ وتدوم طويلاً، طوال حياتهم حتى الممات. هدفهم الأعلى هو المتعة الحسّية، وهم يعتقدون أن هذا هو كل شيء.

11

إنهم مقيّدون بمئات الآمال الفارغة. الغضب والشهوة هي ملاذهم، ويجاهدون بطرق ملتوية لتجميع الثروة من أجل رغباتهم الملحة.

12

يتفاخرون بالقول: "لقد ربحت اليوم ذلك، وسوف أنال تلك الرغبة أيضاً، هذه الثروة لي، وتلك أيضا يجب أن أمتلكها."

13

"لقد تغلبتُ على ذلك العدو، وسأتغلب على آخرين أيضاً، أنا السيد، أتمتع بالحياة، أنا ناجح وقوي وسعيد."

14

"أنا ثري ومن عائلة نبيلة، من هو مثلي؟ علي أن أدفع من أجل الفرائض الدينية، علي أن أعطي التبرعات، علي أن أمتّع نفسي." يقولون ذلك في ظلمة ضلالهم.

15

مضلّلون بعدة أفكار مغلوطة، يقعون في شباك الوهم، مقيّدون لملذّات الطمع، يهوون في نار جهنم.

16

في غطرستهم وتفاخرهم، يثملون بغرور ثروتهم، يقدمون التضحيات الخاطئة للتفاخر، مخالفةً للقانون الإلهي.

17

في قيود أنانيتهم وتكبّرهم، وقيود مخالفاتهم وغضبهم وتشوّقهم، أولئك الحاقدون يكرهونني[1] في أجسادهم وفي الآخرين.

18

هؤلاء المتوحشون والأشرار، هم أنذال البشر، نفوسهم هي الكراهية. وفي الحلقات الواسعة للحياة والموت أغرقهم دوماً بعمق في أرحام الأزورس[2].

19

يعودون ويولدون في حياة متدنية، في الظلمة، ولادة بعد ولادة، لا يأتون إليّ يا أرْجونا، ولكنهم ينزلون إلى طريق جهنم.

20

هناك ثلاث بوابات لجهنم وهي: بوابة الشهوة وبوابة الغيظ وبوابة الجشع. فليتجنب الإنسان هذه البوابات الثلاثة.

21

عندما يتحرّر الإنسان من هذه البوابات الثلاثة للظلمة، يفعل ما هو مفيد لذاته ومن ثم يدخل في الطريق الأسمى.

22

ولكن من يرفض كلام التعاليم السامية ويتبع إغراء الرغبات لا يصل إلى الاكتمال ولا إلى الفرح ولا إلى الطريق الأسمى.

23

اتبع التعاليم السامية كي تعرف الصواب والخطأ. أعرف التعاليم السامية وقم بما يتوجب القيام به في هذا العالم.

24


[1]  يكرهونني تعني يكرهون الذات في داخلهم، أي يكرهون روحهم.

[2] المخلوقات المتدنية مثل الحيوانات المتوحشة

 

حقوق الترجمة محفوظة

لا يمكن نسخ أو طباعة هذه الترجمة العربية، جزئياً أو كلياً، لغرض الاستعمال التجاري، إلا بإذن خطي من المترجم

Back السابق Home المدخل Up فوق Next التالي